وطني

تفاصيل مقتل الشاب الذي راح غدرا في الإقامة الجامعية

عُثر أمس الأحد على جثة طالب جامعي مذبوحا بسكين داخل غرفته الجامعية بالإقامة الجامعية طالب عبد الراحمن بن عكنون

اهتز الوسط الجامعي، أمس الأحد على جريمة شنعاء، بعدما تم العُثور على جٌثة طالب مذبوحا بسكين داخل غُرفته بالإقامة الجامعية طالب عبد الراحمن بن عكنون

وحسب مصادر مطلعة، فالضحية يدرس بكلية الطب السنة الثالثة وينحدر من ولاية برج بوعريريج

وأكّد زميله بالغرفة، أنه تركه داخل غرفته في حدود السابعة مساءا، قبل أن يدخل شابان أجنبيان عن الإقامة

ويشك ذات المتحدث، أن هذان الشابان قاما بذبح الضحية وأخذ مفتاح سيارته، قبل مغادرة الإقامة، ولم يتوقف المجرمان، بل قاما بكتابة عبارة على حائط الغرفة باللغة الإنجليزية

بدوره تنقل وزيرالتعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، لمعاينة الحادثة و الأمر بالكشف عن ملابسات القضية.

من جهته قال مدير الإقامة الجامعية طالب عبد الرحمان 2 ببن عكنون، أن زميل له في الإقامة هرب بسيارة الضحية.

إلا أن أعوان الأمن وبعد التفتيش الروتيني، قاموا بتوقيف السارق وتم نزع الوثائق، إلا أنّ السارق لاذ بعدها بالفرار.

من جهتها فتحت مصالح الأمن تحقيق في قضية السرقة، إلا أنه تبين أن صاحب السيارة، وجد جثة هامدة في غرفته.

 

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق