وطني

سيدي السعيد: “لي مايديش العائلة تنتخب نعاقبوه !”

أبدى الأمين العام للإتحاد العمال الجزائريين، سيدي السعيد، مساندته لقرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، مُشدداً على ضرورة الإستمرارية.

سيدي السعيد و على هامش لقاء جمعه بالوزير الأول السابق عبد المالك سلال، مُنشط الحملة الإنتخابية للمترشح بوتفليقة، بالمركزية النقابية لمُساندة الرئيس بوتفليقة اليوم الخميس

أشاد بحكمة الرئيس، في تجاوز الأزمات و تحقيق الأمن و الإستقرار في البلاد، متحدثا عن قراراته الحكيمة على غرار ترسيم اللغة الأمازيغية، والإحتفال بـ” يناير” كعيدا وطنياً، واصفاً هذه القرارات بالتاريخية.

من جهة أخرى، قال الأمين العام و بصفة مباشرة، “نحن فخورين بمترشحنا”،داعيا الجميع للإنتخاب على الرئيس، متوعداًا بعقوبات لمقاطعي الإنتخابات قائلا: ” لي مايديش العائلة للإنتخاب نعاقبوه”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق