محلي

والي ميلة محل سخط الجزائريين

أثار نشاط والي ولاية ميلة بمناسبة إنطلاق موسم الاصطياف سخط الجزائريين، بعد تدشينه لمسبح بلاستيكي صغير بعاصمة الولاية

وعبر نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، الذين تداولوا صور للوالي وهو يدشن هذا المسبح، عن سخريتهم لما قام به

حيث راح البعض الى السخرية من تدشين مسبح بلاستيكي،اما البعض فقد تحسر عن الحالة التي آلت إليها البلاد،وأصبح المسؤولين يتلاعبون بالمواطن

بلال شبيلي

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق