وطني

وزارة الدفاع: مصلحة الوطن تفرض في هذه الظروف تجند الشعب بأسره

أكدت وزارة الدفاع اليوم الأربعاء، أن مصلحة الوطن تفرض في هذا الوقت و في مثل هذه الظروف تجند الشعب بأسره.

 

حيث أوضحت الوزارة من خلال إفتتاحية مجلة الجيش، أن العلاقة التي تجمع الشعب بجيشه ستبقى شوكة في حلق دعاة الفتنة.

وذكرت المجلة أن موقف الجيش بمرافقة الشعب سيبقى كابوساً يزعج الواهمين بجزائر على مقاسهم.

كما أكدت الإفتتاحية أن الشعب هو من يزكي الرئيس القادم من خلال الصندوق، لأن ملامح الجزائر الجديدة تلوح في الأفق.

وبخصوص المشككين في و”الخائفين” على الجزائر من جيشها وإنتخابات رئاسية، قالت المجلة أنه لن يكون بوسعهم السباحة عكس التيار الشعبي الجارف والأصطياد في مياه عكرة نتنة.

مشددة بذلك على أنه حان الوقت لهؤلاء المشككين ليعترفوا أن لا أمل في تحقيق أهدافهم ولا مستقبل في تجسيد مخططاتهم ولا إستجابة من الشعب لهذيانهم.

حتى وإن تواطؤوا مع أطراف أجنبية بغية زعزعة أمن الجزائر والتدخل في شأنها الداخلي.

أما فيما ويخص وسائل الإعلام،فإن وزارة الدفاع حثتهم من خلال هذ الإفتتاحية على توخي الصدق والموضوعية في نقل هذه الأحداث.

وذلك من أجل أن تصنع وسائل الإعلام صفحة ناصعة في تاريخ الجزائر.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق